بعد منعها من حضور المحاكمة ايفون ريدلى: اوروبا لاتحترم نظام مبارك

Posted in تدوينات اخونجي بالعربي on يوليو 15, 2007 by ikhwangy

ايجبت برس : القاهرة
بدأت اليوم الجلسة الثالثة للمحاكمة العسكرية السابعة لقيادات جماعة الاخوان المسلمين على رأسهم المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام بقناة الهايكستب بطريق مصر اسكندرية الصحراوي في ظل تواجد عسكري وامني مكثف.

شهدت جلسة اليوم حضور جموع من اهالى واسر المعتقلين وعدد كبير من الاعلاميين والمراقبين الدوليين الذين تم منعهم من حضور جلسة اليوم وتم السماح بحضور الاهالي وعدد محدود من المحامين الحاضرين عن المعتقلين.

وحول هذا الأمر يعلق الاستاذ صبحي صالح عضور مجلس الشعب وأحد أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين قائلا :” لا تختلف تلك الجلسة عما سبقها من جلسات حيث التضييق على اهالي المعتقلين في حضور الجلسة ومنع المراقبين الدوليين والاعلامين والمحامين من دخول قاعة المحمة الا بتصريح يؤكد أنها محاكمة غير عادلة بالمرة حيث تفتقر لأقل الضمانات الحقوقية والقضائية من حضور محامي المتهم للدفاع عنه رغم ان هذا حق دستورى وقانونى”

وحول منع دخول الاعلاميين والمراقبين لدوليين تعلق ايفون ريدلي – صحفية بريطانية – والتي منعت من الدخول لاخوان ويب – قائلة بصورة ساخرة :” ان هذا الامر يعبر عن حرية مبارك في التعبير عن الراي داخل مصر وفي الحقيقة نحن في اوربا نحترم بشدة الشعب المصري لما هو معروف به الا اننا لا نحترم النظام المصري الذي تحول الى لعبة في يد أمريكا ونعتبره نظام فاشل “

Advertisements

لقطات من جلسة اليوم

Posted in تدوينات اخونجي بالعربي on يوليو 15, 2007 by ikhwangy

الوزير الأمريكي رمسي كلارك يدلي بتصريحاته للإعلام قبل قرار منعه من المشاركة في الجلسة
الصحفية الإنجليزية إيفون ريدلي
الأهالي يرفعون لافتات التنديد الحقوقي الدولي الأدرني / سميح خريس رئيس لجنة الدفاع عن معتقلي جوانتانامو ممثلاً عن منظمة العفو الدولية
المحامي صبحي صالح يشرح مهزلة المنع من الدخول وتفتيش هيئة الدفاع ئاتياً قبل الدخول سيارات الأمن المركزي داخل المنطقة العسكرية
السيد رمزي كلارك مغادراً منطقة الهايكستب بعد منعه من المشاركة

خالد بدوي وصبحي صالح المحاميان داخل الأتوبيس المخصص لنقلهم لقاعة المحكمة

كلارك: ليست هناك جماعةً أكثر احتكاكًا بالمواطنين من جماعة الإخوان المسلمين

Posted in تدوينات اخونجي بالعربي on يوليو 15, 2007 by ikhwangy

في حفل عشاء أقيم أمس السبت أكد رامزي كلارك المدعي العام ووزير العدل الأمريكي الأسبق وأحد المنضمين إلى هيئة الدفاع في المحاكمات العسكرية لرموز الإصلاح المصري من قيادات الإخوان المسلمين من أن هذه القضية تأتي في إطار الحرب على الإسلام، مشيرًا إلى أن هذه الحرب تزداد بسرعة عن أي وقت مضى.

وأضاف كلارك أنه لا يعتقد ولا يعرف بل وسوف يستغرب إذا نما إليه أن هناك جماعةً أكثر احتكاكًا بالمواطنين من جماعة الإخوان المسلمين، مؤكدًا أن فهم الإخوان يتسم بالوسطية، كما أوضح أن التهم والمسألة القانونية في هذه القضية هي اعتداء على حقوق الإنسان الأساسية وفق القانون الدولي.

وقال كلارك إنه يرى أن تلك القضية سياسية من خلال متابعته لها، مشيرًا إلى أن إحالة الإخوان للمحاكمة العسكرية يشير إلى أنه لا توجد جريمة بالفعل.

الأحد ثالث فصول المهزلة العسكرية

Posted in تدوينات اخونجي بالعربي on يوليو 14, 2007 by ikhwangy

تبدأ المحكمة العسكرية المصرية برئاسة اللواء عبد الفتاح عبد الله ، الأحد القادم 15 يوليو 2007 – بمقر المحكمة بالهايكستب ثالث جلسات المحاكمة العسكرية لـ40 من الإصلاحيين المصريين من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، على رأسهم المهندس خيرت الشاطر النائب الثاني للمرشد العام للإخوان المسلمين، بينهم 33 معتقل و7 خارجها.

وكانت أولى جلسات المحاكمة قد بدأت فجأةً يوم الخميس 26/4/2007م بعد إصدار محكمة الجنايات حكمَها بالإفراج عن 11 من الإصلاحيين المحالين للمحاكمة للمرة الثانية، فتمَّت إحالتهم مع الباقين إلى القضاء العسكري، وتحدَّدت جلسة الخميس؛ مما أدى إلى انسحاب هيئة الدفاع عن المعتقلين لعدم إخطارهم بموعد الجلسة بصورةٍ رسمية، وعلمهم بها عن طريق الصدفة، وهو ما لم يعطِهم فرصةً لتجهيز دفوعهم؛ مما اضطَّرَّ المعتقلين إلى الدفاع عن أنفسهم.

وأعلنت هيئة الدفاع وقتها رفضَها ما جرى في أولى جلسات المحاكمة، وأنها انسحبت ردًّا على السرية التي تمَّ بها الإعلان عن موعد بدء المحاكمة، وأكدت هيئة الدفاع أن الانسحاب من هذه الجلسة ليس معناه عدم استكمال القضية، وإنما كان احتجاجًا على الأسلوب الذي بدأت به أول جلسة، وأنهم الآن يشكِّلون هيئة الدفاع بشكلها الكامل والتي تصل إلى حوالي 100 من أساتذة القانون والمحامين الكبار والقضاة السابقين.

كما عقدت الجلسة الثانية للمحاكمة في الثالث من يونيو 2007 والتي شهدت منعاً وتضيقاً تمثل في منع المنظمات الحقوقية والأهالي من حضور الجلسة ، كما شهدت تجاوزات لا حصر لها مع الإعلاميين والمراقبين

وكانت منظمة هيومان رايتس ووتش لحقوق الإنسان قد انتقدت المحاكمة العسكرية في بيان لها، كما انتقدت الاعتقالات التي تقوم بها السلطات ضد جماعة الإخوان المسلمين، وطالبت السلطات المصرية برفع القيود التي تفرضها على عمل الجماعة، خاصةً في المجال السياسي.

وذكرت المنظمة أنه على الرغم من صدور حكم قضائي في 29 يناير الماضي بتبرئة المهندس خيرت الشاطر ومن معه من المتهمين من كل التُّهَم الموجَّهة إليهم وبإطلاق سراحهم فورًا.. إلا أن الشرطة قامت باعتقالهم مجددًا بعد لحظات من النطق بالحكم، وفي 4 فبراير الماضي أمر الرئيس حسني مبارك- بصفته الحاكم العسكري للبلاد- بإحالة القضية إلى القضاء العسكري في تجاهل للحكم القضائي!!

تأجيل جلسة الطعن على قرار رئيس الجمهورية بإحالة مجموعةٍ من قيادات جماعة الإخوان إلى المحاكمة العسكرية إلى جلسة 2/9/2007م

Posted in تدوينات اخونجي بالعربي on يوليو 2, 2007 by ikhwangy

كتب- علاء عياد
قررت المحكمة الإدارية العليا الدائرة الأولى حجز الحكم في الشق المستعجل في قضية الطعن على قرار رئيس الجمهورية بإحالة مجموعةٍ من قيادات جماعة الإخوان إلى المحاكمة العسكرية إلى جلسة 2/9/2007م.

وكان الدفاع قد تقدَّم بطعن ضد هيئة المحكمة التي تنظر القضية لأن رئيسها ومستشاريها كانوا منتدبين كمستشارين لرئيس الجمهورية ووزيرَي السياحة والإسكان.

وفي المرافعة أثبت ناصر الحافي- عضو هيئة الدفاع عن الإخوان وعضو مجلس نقابة المحامين- بالمستندات والمذكرات أن المحكمة ليس لها الحق في التصدي للفصل في طلب الرد عن انتداب هيئة المحكمة، ولما كانت المحكمة قد تصدَّت لهذا الأمر فإن ذلك يُعدُّ انتهاكًا لما قررته المحكمة الدستورية العليا وفقهاء القانون بأنه يجب عليها في هذه الحالة أن توقف سير الدعوى لحين الفصل في طلب الرد، وبالرغم من ذلك فإن المحكمة تغاضت عن هذا الطلب وتصدَّت له رغم عدم قانونية تصديها لهذا القرار.

Military Tribunals’ media press in the Lawyers’ syndicate of Cairo-Egypt

Posted in ikhwangy English posts on يونيو 12, 2007 by ikhwangy

Biltagy, Baraka, Maqsoud, Kutty, Saleh.

Media

Kutty, Canadian Attorney

Mr. Kutty, meeting with Zahra’a and Alhassan sons of the Egyptian reformer Khayrat Al-Shater

Alshater family with Kutty

Faisal Kutty: Certainly there is no independence, and there is no impartiality!

Posted in ikhwangy English posts on يونيو 7, 2007 by ikhwangy

Mr. Faisal Kutty, a Canadian attorney and human rights activist  criticized the Egyptian government’s decision to try these civilians before military court stating that the International law is quite clear concerning such issues “The International Law has quite significant requirements as to when civilians can be tried or just go to military trials. I don’t think this is applied here in Egypt.”

He added “these individuals have already been tried by the civilian court, and found not guilty… there is no chance to do such military trials then other than being a political purpose to shut that opposition..” He says, “I came here as an independent Human Rights monitor, an independent Human Rights lawyer from Canada to provide my support to make sure that this will come to an end. We want Egypt to have more respect to the International community, and much more respect to Human Rights. And my support here is not to any political party or political movement at all, it’s rather for human rights, the universal principles of Human Rights which Egypt, in my opinion, transgressed in 1982, and is doing that again now for political aims. Egypt and Egyptians must take into consideration that they don’t respect the International law as well. Mr. Faisal Kutty comments on the fairness and impartiality of such military tribunals saying, “The government is basically running that tribunal. I don’t think this would be really satisfying because eventually if you have the executive which is the president appointing the military tribunals and taking such decision, how would that be independent or impartial?! Certainly there is no independence, and there is no impartiality.”           

About his expectations for the verdict on the second session of  the military trial for MB leaders, Faisal says, “Before the trial has even started, I think they had a verdict planned and decided… The only reason they are doing a military trial after a civilian one is because they wanted to get the decision that they have already planned for earlier, which is convicting people of political disobedience which don’t exist in fact.”